2024/06/18




أسس التعايش وبناء الحياة في القرآن الكريم (الحلقة 3) || السيد علي الميالي ...
السبت 04 تشرين الثاني 2023 :
08:24 pm
عدد المشاهدات : 301
السبت 04 تشرين الثاني 2023 :
08:24 pm
عدد المشاهدات : 301
أسس التعايش وبناء الحياة في القرآن الكريم (الحلقة 3) || السيد علي الميالي
باسمه تعالى 
أسس التعايش وبناء الحياة في القرآن الكريم 
(الحلقة ٣)
 قال الله تعالى في محكم كتابه الكريم:
﴿بِسمِ اللَّهِ الرَّحمٰنِ الرَّحيمِ﴾
﴿فَهَزَموهُم بِإِذنِ اللَّهِ وَقَتَلَ داوۥدُ جالوتَ وَءاتىٰهُ اللَّهُ المُلكَ وَالحِكمَةَ وَعَلَّمَهُ مِمّا يَشاءُ وَلَولا دَفعُ اللَّهِ النّاسَ بَعضَهُم بِبَعضٍ لَفَسَدَتِ الأَرضُ وَلٰكِنَّ اللَّهَ ذو فَضلٍ عَلَى العٰلَمينَ﴾ البقرة: 251
وقال تعالى:
﴿الَّذينَ أُخرِجوا مِن دِيٰرِهِم بِغَيرِ حَقٍّ إِلّا أَن يَقولوا رَبُّنَا اللَّهُ وَلَولا دَفعُ اللَّهِ النّاسَ بَعضَهُم بِبَعضٍ لَهُدِّمَت صَوٰمِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوٰتٌ وَمَسٰجِدُ يُذكَرُ فيهَا اسمُ اللَّهِ كَثيرًا وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِىٌّ عَزيزٌ﴾ الحج: 40
تحدثنا في الحلقة السابقة أن الله تعالى أراد لحركة الإيمان أن تبقى حيّة وفاعلة، وأن لا تنعدم بشكل نهائي أو شبه النهائي، وأن امتداد وتوسع هذه الحركة متروك لحرية الإنسان واختياره، وصبر الطائفة المؤمنة وجهادها ودفاعها عن الحق ومواجهتها لتيار الكفر والشرك، وأن الله تعالى قد وعد هذه الفئة من المؤمنين أن النصر مرهون بصبرهم وثباتهم، ﴿يٰأَيُّهَا الَّذينَ ءامَنُوا اصبِروا وَصابِروا وَرابِطوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُم تُفلِحونَ﴾ آل عمران،
ووعدهم أن المقياس في نصرهم ليس في الكثرة والقلة، وإنما المقياس هو إيمانهم بقضيتهم، وأن لا يكون بنظرهم غير الله تبارك وتعالى، ﴿يٰأَيُّهَا النَّبِىُّ حَرِّضِ المُؤمِنينَ عَلَى القِتالِ إِن يَكُن مِنكُم عِشرونَ صٰبِرونَ يَغلِبوا مِا۟ئَتَينِ وَإِن يَكُن مِنكُم مِا۟ئَةٌ يَغلِبوا أَلفًا مِنَ الَّذينَ كَفَروا بِأَنَّهُم قَومٌ لا يَفقَهونَ۝الـٰٔنَ خَفَّفَ اللَّهُ عَنكُم وَعَلِمَ أَنَّ فيكُم ضَعفًا فَإِن يَكُن مِنكُم مِا۟ئَةٌ صابِرَةٌ يَغلِبوا مِا۟ئَتَينِ وَإِن يَكُن مِنكُم أَلفٌ يَغلِبوا أَلفَينِ بِإِذنِ اللَّهِ وَاللَّهُ مَعَ الصّٰبِرينَ﴾ [الأنفال: 65 - 66].
وهنا عند التأمل في الآيتين الكريمتين يُعلم دور الإنسان في النصر، وذلك من خلال قوله تعالى: 
١- (حرّض المؤمنين) فقد وصفهم الله بالايمان 
٢- (صابرون) وهنا إشارة واضحة الى دور الصبر بالانتصار.
٣- (وعلِم أن فيكم ضعفا) وهنا يبين الله تعالى أنه سبحانه يتعامل مع الإنسان المؤمن بكل واقعية ولا يفرض عليه فوق طاقته النفسية، وأن له حالات تنطلق من داخل كيانه، وأنه ربما يبتلي بحالة من الضعف، وأن الله تعالى قد قدّر له هذه الحالة التي تنطلق من داخله والتي تُقاس دائماً بقوة الإيمان بالله تعالى واليوم الآخر، يقول تعالى : ﴿كَما أَخرَجَكَ رَبُّكَ مِن بَيتِكَ بِالحَقِّ وَإِنَّ فَريقًا مِنَ المُؤمِنينَ لَكٰرِهونَ۝يُجٰدِلونَكَ فِى الحَقِّ بَعدَما تَبَيَّنَ كَأَنَّما يُساقونَ إِلَى المَوتِ وَهُم يَنظُرونَ﴾ [الأنفال: 5 - 6]، وقوله تعالى: ﴿يٰأَيُّهَا الَّذينَ ءامَنوا ما لَكُم إِذا قيلَ لَكُمُ انفِروا فى سَبيلِ اللَّهِ اثّاقَلتُم إِلَى الأَرضِ أَرَضيتُم بِالحَيوٰةِ الدُّنيا مِنَ الءاخِرَةِ فَما مَتٰعُ الحَيوٰةِ الدُّنيا فِى الءاخِرَةِ إِلّا قَليلٌ﴾ [التوبة: 38]، وهنا يبين الله تعالى بكل وضوح أنه يتعامل مع الإنسان في حالات قوته وحالات ضعفه تاركاً الإنسان لما يختاره في كيفية حركته الى الله تعالى، والتي يمكنه أن يطورها من حالة الضعف الى حالة القوة بل الى أعلى درجات القوة، ووفقاً لهذا المنهج القرآني الواضح في التعامل مع الإنسان؛ لا يمكن أبداً أن يُتخذ قرارٌ في إيمان القاعدة العريضة للمسلمين الذين صحبوا النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ليُقال أن جميعهم عدول أو أن هناك منهم من بُشّر بالجنة.
٤- إن هناك حالات يعيشها العدو تمثّل أحد أهم الأسباب في انهياره أمام قوى الإيمان، وأن على المؤمنين أن يتنبهوا لمثل هذه الحالات وهو قوله تعالى: (ذلك بأنّهم قوم لا يفقهون)، فقد جعل الله تعالى جهل التيار الكافر  وعدم فقهه لقوانين الحياة ولمعنى الدين ولكيفية التعامل مع الإنسان الآخر سبباً من أسباب انهيارهم ونصرة الخط الإيماني.
وهكذا يتبين لنا كيف أدار الله تعالى حركة الصراع بين التيارين المؤمن والكافر. 
ومن هنا نرجع الى ما افتتحنا به المقال من آيتَيْ التدافع وأنه يمثل منهجاً يحفظ للإنسانية حالةً من التوازن، ومن خلاله يجد المؤمن الذي يختار طريق الإيمان مساحةً تُمكّنه من الحركة الفاعلة وأداء دوره الذي كلفه الله تبارك وتعالى به.




+12
°
C
H: +12°
L: +
بغداد
الخميس, 17 كانون الثاني
أنظر إلى التنبؤ لسبعة أيام
الجمعة السبت الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء
+10° +11° +12° +13° +11° +14°
-2° -2° + +

#آفاق+
رفض واسع لسياسة تكميم الافواه ومصادرة الرأي العام
شاهد.. الفيديو الترويجي للمؤتمر التقويمي الاول لمؤسسة دولة القانون في البصرة











أخر الاخبار
وزير الكهرباء يوعز بنصب محطات متنقلة لفك الاختناقات بـ 5 مناطق في بغداد مستشار رئيس الوزراء: العراق في مأمن من أية مخاطر مالية دولية الداخلية: القبض على 24 متهماً بينهم مخالفون للإقامة في بغداد رومانيا تقسو على أوكرانيا بثلاثية نظيفة في اليورو بالصور.. جانب من استقبال رئيس ائتلاف دولة القانون السيد نوري المالكي للمهنئين بعيد الاضحى المبارك المرور تعلن عن الطرق السريعة العاملة بنظام الرادارات وآلية توحيد الغرامات مع الإقليم الأنواء الجوية: ارتفاع بدرجات الحرارة خلال الايام المقبلة السيد نوري المالكي يستقبل المهنئين من مختلف فئات وشرائح المجتمع إقامة صلاة وخطبة عيد الأضحى المبارك في مسجد الأبرار بإمامة الشيخ الدكتور عامر الكفيشي دعاء يوم الاثنين عمليات بغداد: قطعاتنا تؤمن جميع المناطق في العيد وهنالك انسيابية في الحركة المبرقع يتعهد بإتمام الأوراق الرسمية للاعبين العراقيين الناشطين في دوري الدرجة الأولى السويدي وزير الصحة: ناقشنا قانون التعيين المركزي في مجلس الوزراء واقترحنا تعيين الاختصاصات التي نحتاجها فقط هيئة الحج: بدء توافد حجاج العراق إلى مخيمات منى غرق شابين قرب متنزه على النهر في القرنة
جميع الحقوق محفوظة لقناة افاق @2024